كيف تصبح أكثر صداقة للطبيعة يصبح السلام أقرب إلى خطواتنا كلما تماهينا مع طاقة الطبيعة، وكنّا أحرص ما يمكن على ممارسة نمط حياة متوازن، مقدرين فيه قيمة الموارد، ومدركين لأهمية جعل مسافة فاصلة ما بين الاستمتاع الجالب للرضا الذاتي، والاستهلاك غير الرشيد الذي يتسبب في النهاية باختلال توازن حياتنا… أي أنه ببساطة: سعادتنا مرتبطة بسعادة الطبيعة! كيف؟ سنقوم في هذه التدوينة باستعراض مجموعة من الأفكار والنصائح التي ستساعدنا جميعًا في وضعنا على بداية الطريق لانتهاج أسلوب حياة رشيق، عملي، ومتجدد